بث تجريبي للموقع
  • الثلاثاء 04 أغسطس 2020
  • 06:51 ص

هشام سلام .. من اكتشاف الديناصور إلى خلع الملابس أمام الطلاب

السبت 15 فبراير 2020 - 10:44 م
هشام سلام .. من اكتشاف الديناصور إلى خلع الملابس أمام الطلاب

بعد نشره فيديو يظهر  فيه أثناء التخفف من بعض ملابسه أمام جمع طلابى كبير.. تحول الدكتور هشام سلام، أستاذ الحفريات بكلية العلوم في جامعة المنصورة، إلى حديث الجامعات، في الساعات الماضية، بعد واقعة خلع ملابسه أمام الطلاب بالمدرج، ليشعل الوسط الأكاديمي..

الدكتور هشام سلام، أستاذ الحفريات والجيولوجيا ومكتشف ديناصور منصوراصورس، حصل على درجة الدكتوراة من جامعه أكسفورد، كما أنه يعد أول مصري يحصل على درجة الدكتوراة في علم الحفريات الفقارية.

هشام سلام هو مدير ومؤسس مركز جامعة المنصورة للحفريات الفقارية، وهو المركز البحثي الأول والوحيد من نوعه في الجامعات المصرية والشرق أوسطية، والمتخصص في دراسة التراث الطبيعي من الحفريات الفقارية.

تخرج من جامعة المنصورة عام 1997 بتقدير عام جيد جدا مع مرتبة الشرف شعبة الجيوكيمياء ليعمل معيدا بذات القسم، حصل في عام 2002 على درجة الماجستير في علوم الجيولوجيا من جامعة المنصورة تخصص الحفريات والطبقات، وصُنفت رسالته كأفضل رسالة ماجستير للعلوم الجيولوجية في الجامعة لذلك العام.

كرمه الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بعد الاكتشاف الذي أشاد به الجميع، وأنه سيغير مجرى التاريخ وسيعود بالكثير من الخير على مصر، وصنف الاكتشاف بأنه يعد الأول لفريق بحثى مصرى فى إفريقيا والشرق الأوسط.

أستاذ الحفريات، صاحب فك شفرة اكتشاف الديناصور "منصوراصورس" في مصر، استطاع أن يحل لغز الـ30 مليون عامًا الماضية..

حصل في عام 2006 على منحة للتخصصات النادرة مقدمة من الدولة للحصول على درجة الدكتوراه من الخارج، ليتخرج من جامعة أكسفورد عام 2010 ليكون أول مصري حاصل على دكتوراه من الخارج في تخصص الحفريات الفقارية، عمل كأستاذ زائر بالعديد من الجامعات والمتاحف الأمريكية في الفترة من يونيو 2014 وحتى أبريل 2017 منها جامعة أوهايو وجامعة دوك وجامعة ستوني بروك ومتحف دنفر للتاريخ الطبيعي

لم يكن يعلم سلام، أن طريقة تفكيره في إزالة حاجز الرهبة للطلاب والالتحاق بكليات العلوم، وخلع ملابسه أمام الطلاب، أن تكون حديث الساعة للمجتمع الجامعي، ما بين مؤيد ومعارض، واعتبارها طريقة لم تشهدها الجامعات من قبل.

حالة من الجدل، آثار أستاذ الحفريات، بمجرد أن ظهر الفيديو على صفحات السوشيال ميديا، حيث انتفض أساتذة الجامعات ضد الواقعة، وأنها لاتمثل أستاذ الجامعة، وأنها تقلل من هيبة الجامعة والأستاذ أم طلابه.

قاد هشام سلام العديد من الرحلات الاستكشافية في صحاري مصر للتنقيب عن الحفريات الفقارية والتي بلغ عددها 35 رحلة حقلية وشارك كذلك في عدد من الرحلات الاستكشافية في الولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا وكينيا واليمن.

 من أهم إنجازاته تأسيس أول مدرسة علمية للحفريات الفقارية في مصر مهتمة بتوثيق ونشر تراث مصر الطبيعي من الحفريات الفقارية في الدوريات العلمية المتخصصة.

 

 

أضف تعليق

موضوعات متعلقة