بث تجريبي للموقع
  • الإثنين 19 أكتوبر 2020
  • 11:13 م

وزير التعليم العالي: مقر لاستقبال طلاب الثانوية للتنسيق بكل جامعة لتلبية الاستفسارات

الإثنين 10 أغسطس 2020 - 02:35 م
وزير التعليم العالي: مقر لاستقبال طلاب الثانوية للتنسيق بكل جامعة لتلبية الاستفسارات
عمر كامل فارس
تفقد وزير التعليم العالى، خالد عبد الغفار، مكتب التنسيق الرئيسى الجديد بجامعة عين شمس، مؤكدا ضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية اللازمة لضمان سلامة الطلاب وأسرهم، واتباع العاملين بالتنسيق لتعليمات التباعد الاجتماعى والتطهير وتنفيذ الإجراءات الوقائية اللازمة خلال عملية استلام الأوراق والطلبات والتعامل المباشر مع الطلاب وغيرها.
 
وأشار الوزير إلى أن أعمال التنسيق تتم بشكل إلكتروني بالكامل منذ سنوات وبنجاح، وهو ما يضمن سلامة الجميع، بالإضافة إلى تجهيز مقر لاستقبال الطلاب المتقدمين للتنسيق بكل جامعة بحيث يتوجه كل طالب لأقرب جامعة لمقر سكنه، فى حالة وجود أى استفسارات أو طلبات. 

كما أكد الوزير على أن مقر التنسيق الرئيسى فى أتم جاهزيته لاستقبال جميع الطلاب من الحاصلين على شهادة الثانوية العامة وكذلك الشهادات المعادلة.
 
واطمئن على توفير الترتيبات والتجهيزات اللازمة، كما التقى بعدد من العاملين بالمكان، وكذلك بعدد من الطلاب وأسرهم مؤكدا أن العاملين بالتنسيق لديهم خبرة طويلة فى التعامل مع الشكاوى والطلبات، مشيدا بتفهمهم واستماعهم لمشاكل المواطنين والتحقيق فيها وتلبية طلباتهم، ولافتا إلى تقدير الوزارة لما تمثله مرحلة دخول الجامعة من أهمية وخصوصية للأسرة المصرية.
 
وأكد أن الانتهاء من استعدادات التنسيق يأتى استكمالا للجهد الكبير الذى بذلته منظومة التعليم الجامعى بكل مؤسساتها فى إتمام العام الدراسى السابق بنجاح مشيرا إلى أن غرفة العمليات المسؤولة عن متابعة امتحانات الفرق النهائية بالمجلس الأعلى للجامعات، مازالت تتابع عن كثب مهمة اجتياز طلاب الفرق النهائية لامتحاناتهم والحصول على شهادات التخرج بنجاح.
 
في سياق متصل، ترأس الوزير مجلس شئون المعاهد العالية الخاصة، مساء أمس الأحد، على أهمية تطبيق نظام "التعليم الهجين" من بداية العام الدراسي القادم، وأن يكون جزء كبير بنظام التعليم عن بعد والتعامل مع منظومة التطور الرقمي والإلكتروني، لافتًا إلى ضرورة موافاته بتصور متكامل لخطة عمل مستقبلية لكل معهد خلال 30 يوم من الآن.
 
وأوضح الوزير أن الخطة يجب أن تشمل أيضًا إعداد الجداول الدراسية بالتكامل التام بين كل من التعليم عن بعد والتعليم بمقر المعهد على أن يتم تقسيم الطلاب لمجموعات تدريسية صغيرة ويكون الحضور في المعاهد العلمية والمعاهد النظرية لأيام محددة.
 
وطالب الوزير لجان القطاع المختصة بالانتهاء من تعديل وتطوير البرامج والخطط الدراسية للمعاهد الخاصة فى جميع القطاعات مع أهمية الاستفادة من الظروف التى تمر بها الدولة فى ظل تحديات فيروس كورونا المستجد من خلال مراعاة أن تشمل التعديلات تطوير فى أساليب وطرق التدريس لتشمل التعليم عن بعد من خلال البرامج التفاعلية، وكذا تطوير نظم الامتحانات لتشمل الامتحانات الإلكترونية.
 
وشدد على ضرورة الانتهاء من إعلان نتائج امتحانات الخريجين قبل 31/8/2020 وذلك حتى يتسنى للجهات المعنية تجنيد مواليد النصف الأول من العام "خريجى الدور الأول أكتوبر 2020"، وذلك حرصا على مستقبلهم، كما أكد الوزير على ضرورة التزام المعاهد الخاصة بعدم قيد الطلاب الجدد إلا بناء على كشوف الترشيح التى تصدر من مكتب التنسيق.

وأوصى بوضع تصور لتعديل القانون رقم 52 لسنة 1970 ليتواكب مع الظروف والتطورات الحالية، وكلف عدد من المستشارين القانونيين بإعداد هذا التصور خلال شهر من الآن تمهيدًا لعرضه على الجهات المعنية لاعتماده.

أضف تعليق

موضوعات متعلقة